صفحتنا على الفيس بوك

كتاب المقالات

محطات من الذاكرة

التصويت

ما رايك بنشاطات مركز الوتر السابع؟
 جيدة
 مقبولة
 تحتاج الى تطوير
النتيجة

الساعة الآن

لقاء مع فنان

لقاءات فنية

خريطة زوار الموقع

اللقاءات مع الفنانين

لقاءات فنية

عباس البصري

 كتابة : الأستاذ محمد الغازي 

عباس البصري نجم سطع في سماء الغناء العراقي في ستينيات القرن الماضي ويمتلك صوتا شجيا قريب جداً الى صوت مطرب العراق الكبير ناظم الغزالي إلا ان هذا النجم أفل قبل ان يستقر في عالم الغناء ويجد مكانته التي تليق بإمكانياته الغنائية 

بدأ مشواره الغنائي مقلداً لمطربنا الكبير ناظم الغزالي وفي حفلة اقيمت بمناسبة الذكرى الثانية لوفاته كانت البداية عندما غنى ابيات من قصيدة (ياتين ياتوت يارمان ياعنب) من مقام (الدشت) ويقال ان هذه الحفلة كان يحضرها المطربة العراقية الكبيرة سليمة مراد كونها زوجة المرحوم والتي اثنت عليه وكرمته وتنبأت له بمستقبل كبير ، الا ان عباس البصري لم يحاول الخروج من الاطار الذي وضع نفسه فيه فبقي مقلدا لنفس المطرب ولم يحاول البحث عن نفسه إلا في عدد من الاغاني وهي لا تتجاوز اصابع اليد هذا بالأضافة الى انه من سكنة محافظة البصرة وبقي فيها تحقيقاً للاستقرار العائلي والوظيفي كونه كان موظفا في دائرة گمرك البصرة وهذا ايضا كان سببا رئيسيا في عدم انتشاره حيث ان كبار الشعراء والملحنين كانوا يتواجدون في بغداد العاصمة حتى وان كانوا من سكنة محافظات اخرى 

سجل للاذاعة عددا من الاغاني الجميلة منها اغنية (انا وحبيبي والقمر) و (انت الحلو انت) والتي غناها في الفلم العراقي (الحارس) بالاضافة الى اغنية (يوعدني الحلو) والتي اشتهر بها كمطرب متمكن وهي جميلة جداً ولكنه لتأثره الشديد بالغزالي استمر بتقليده تقليدا اعمى فقد على اثره هويته الخاصة كمطرب مستقل له لونه الخاص في الغناء

ألف كتاب ( الأغاني العراقية) حيث ضم فيه مجموعة كبيرة من أغاني التراث العراقية بالكلمات والنوته الموسيقية 

أستمع الى أغنيته الجميلة (انت الحلو انت) 

 

 

ابحث في موقعنا

شاهد قناة الوتر السابع

أحصائيات

عدد الزوار حاليا : 2
عدد زوار اليوم : 121
عدد زوار أمس : 459
عدد الزوار الكلي : 739988

من معرض الصور

فيديوات الوتر السابع