صفحتنا على الفيس بوك

كتاب المقالات

التصويت

ما رايك بنشاطات مركز الوتر السابع؟
 جيدة
 مقبولة
 تحتاج الى تطوير
النتيجة

الساعة الآن

لقاء مع فنان

لقاءات فنية

خريطة زوار الموقع

اللقاءات مع الفنانين

لقاءات فنية

غادة سالم

 سيرة حياة الفنانة والمطربة الرائدة غادة سالم

اعداد وكتابة الاستاذة الباحثة الموسيقية فاطمة الظاهر
 
 
ولدت الفنانة غادة سالم عام 1940 في محافظة ميسان، وهي شقيقة المطربة الكبيرة لميعة توفيق من جهة الأم، وأسمها الكامل حليمة خالد رؤوف
في بداياتها كانت كثيرة الاستماع الى الأغاني المصرية وخاصة سيدة الغناء العربي أم كلثوم فتأثرت بغنائها، مما ساعدها في صقل موهبتها الغنائية، ساعدتها أختها لميعة توفيق لكونها مطربة معروفة ومن الاصوات العراقية المهمة، في التقديم الى الإذاعة العراقية للانضمام الى كورس الإذاعة وقد نجحت في الاختبار وكان ذلك في أواسط الخمسينيات من القرن المنصرم.
انظمت الى فرقة الموشحات الأندلسية والتي كان يقودها ويشرف عليها كلاً من الشيخ علي الدرويش والأستاذ روحي الخماش ( رحمهما الله)، حيث كانت فرقة الموشحات تضم خيرة الأصوات البغدادية الاصيلة ومنهم الأستاذ احمد الخليل ورضا علي وجميل سليم وناظم الغزالي وحمدان الساحر وغيرهم، بالإضافة الى الأصوات النسائية كصوت خالدة عبد الجليل وغيرها ، فكانت غادة سالم ضمن هذه المجموعة المثقفة موسيقياً من الفنانين البغداديين واستمرت في هذه الفرقة لفترة طويلة من الزمن كما بقيت خالدة عبد الجليل حيث كان من الصعوبة ان يعطى الغناء الانفرادي لأعضاء الفرقة حتى تبناها الفنان عازف القانون الأستاذ سالم حسين وذلك في بداية الستينات ، وأول ما قام به منحها أسمه فأسماها (غادة سالم) بدلاً من حليمة خالد رؤوف، ثم قدم لها العديد من الألحان وأشهرها قصيدة (لا تقل أنتِ لعبتي).
أول أغنية انفرادية غنتها الفنانة غادة سالم هي أغنية (فطومة) التي لحنها الفنان خزعل فاضل. أضافة الى أغنية (هلهلي بله يسمره هلهلي) والتي كانت قد سجلتها بصوتها ولكنها تنازلت عنها الى الفنانة أحلام وهبي، بعد ان برز جمال ورخامة صوتها في غناء القصائد.
لحن لها كثير من الفنانين العراقيين ومنهم
محمد عبد المحسن ، علي عبد الحميد شقيق محمود عبد الحميد ، يحيى حمدي،
ناظم نعيم، احمد الخليل، محمد نوشي، عبد الفتاح حلمي، طالب القرةغولي، كوكب حمزة وطارق الشبلي وغيرهم. وطارق شعبان
صوت الفنانة غادة سالم صوت مهذب ومثقف موسيقياً ، وذو وقع لطيف ومريح على الأذن البشرية ، أضافة الى أتقانها فن الأداء المتمكن والتماهي مع كلمات الأغنية بإحساس عالي ، بهذه المواصفات استطاعت غادة سالم أن تحتل مكانه طيبة ومحبة عالية في قلوب جمهورها ليس العراقي فحسب وإنما المستمع العربي أيضاً في مصر ودول الخليج حيث باتت من الشهرة مما دعي أدارة صوت العرب من القاهرة الى دعوتها مع الفنان رضا علي لأداء بعض من الغناء العراقي ، وقد أستمع لها كبار الفنانين الملحنين مما دعاهم في تقديم بعض من الحانهم لها ، حيث قدم لها الملحن الكبير بليغ حمدي أغنية (آخر كلمة) ، والملحن الكبير محمد سلطان أغنية (كنت عندي)، والملحن منعم الحريري قدم لها أغنية (نسمة شوگ).
اشتهرت المطربة غادة سالم بأغنية (اسعد ومحمد وحسين) الحان حسين محمود..
غنت دويتو مع المطرب فخري عمر (صبي الچاي صبي)
وغنت مع المطرب هادي سعدون (طلعت علينا)
كما غنت باللغة الكردية مع المطرب شمال صائب
ومن اغانيها الوطنية
عراقية انا أمك عراقية، وأغنية ام الشهيد
اما على مجال السينما فلها مساهمتين، في فلم (البصرة ساعة١١) و (درب الحب) مع الملحن الاستاذ فاروق هلال وأدت أغنية (ندمان) من الحان الاستاذ يحيى حمدي
مسيرة حافلة بالأبداع دامت لأكثر من اربعون عام غنت خلالها ما يقرب 200 أغنية. احيلت على التقاعد بطلب منها في بداية التسعينيات وكان الفنان طالب القرغولي رافض ذلك لكون مدير دائرة الفنون الموسيقية حينها .قالت الغناء العراقي تهدور الى حد كبير .ولا استطيع ان استمر ..تعيش الان بين بغداد - ولبنان .. لها العمر الطويل انشاء الله ....
 

ابحث في موقعنا

شاهد قناة الوتر السابع

أحصائيات

عدد الزوار حاليا : 6
عدد زوار اليوم : 511
عدد زوار أمس : 569
عدد الزوار الكلي : 1130850

من معرض الصور

فيديوات الوتر السابع